الرئيسية / اخبار البلد / روسيا تصعّد عسكرياً لإجبار المعارضة السورية على القبول بالأسد

روسيا تصعّد عسكرياً لإجبار المعارضة السورية على القبول بالأسد

نقض نظام الأسد وروسيا جميع الاتفاقات الناتجة عن مؤتمر أستانا، والتي تعهدت فيها للمعارضة السورية بوقف القصف على مناطقها ووقف إطلاق النار، حيث رأت فيها الأمم المتحدة في ذاك الوقت خطوة مهمة على طريق الحل السياسي.
وتعرضت جميع المناطق التي شملها اتفاق “خفض التصعيد” إلى القصف من قبل طيران النظام وروسيا، وذلك يحدث للمرة الأولى بهذه الكثافة منذ التوقيع على تلك الاتفاقيات في العاصمة الكازخية أستانا.
وقال الأمين العام السابق للائتلاف الوطني السوري المعارض عبد الإله فهد إن التصعيد العسكري الذي يطال جميع المناطق المحررة أساسه “روسي”، مضيفاً أن الهدف منه هو الضغط على المعارضة السورية من أجل تغيير رؤيتها للحل السياسي في سوريا والقبول ببشار الأسد بالمرحلة الانتقالية.
ويأتي ذلك قبل أيام قليلة من عقد “مؤتمر الرياض ٢” والذي يسعى لتوسعة الهيئة العليا للمفاوضات، وضم كل من منصتي القاهرة وموسكو، ولفت “الفهد” في تصريح خاص لبلدي نيوز إلى أن موسكو لا تبالي باتفاقاتها مع المعارضة السورية، وماضية بإجبارها على التخلي عن رؤيتها السياسية القديمة.
وحثت وزارة الخارجية الروسية على “تفعيل الجهود لتشكيل وفد موحد عن المعارضة السورية يمثل مجموعاتها المختلفة”، معتبرة أن ذلك يمكنها من “المشاركة بصفتها شريكاً مسؤولاً في مفاوضات مباشرة مع الوفد الحكومي في جنيف برعاية الأمم المتحدة”.
ونقلت “روسيا اليوم” ذلك عن بيان صادر عن الخارجية الروسية، عقب لقاء ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية، وفداً عن حركة التجديد الوطني السورية (المعارضة) بقيادة رئيسها عبيدة نحاس.
وحمّل وفد قوى الثورة السورية روسيا الاتحادية مسؤولية جميع الاعتداءات، وطالبها بالتوقف الفوري، وأضاف في بيان نشر يوم الاثنين، أن “روسيا دولة محتلة لوطننا الحبيب، منحازة لنظام الإجرام -فاقد الشرعية- وشريكة معه في قتل الشعب السوري وفي كل أعمال الدم والدمار التي لحقت بسوريا”.
كم أعلن أن روسيا تنسق مع المنظمات الإرهابية في المنطقة وتخدم أهدافها، مثلما تخدم أهداف المشروع الإيراني التوسعي الطائفي في المنطقة، مطالباً المجتمع الدولي بأداء واجباته والتحرك لإنقاذ الشعب السوري ومنع انهيار مبادئ العدالة الدولية والقيم الإنسانية

شاهد أيضاً

في سبيل النفط معركة بين واشنطن وروسيا

قالت ميليشيات “قسد/ قوات سوريا الديمقراطية” إن القوات الروسية استهدفت نقاطاً تسيطر قسد عليها في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.