الرئيسية / اخبار البلد / “تحرير الشام” تكذّب الدفاع الروسية حول تصفية قادتها في إدلب

“تحرير الشام” تكذّب الدفاع الروسية حول تصفية قادتها في إدلب

نفى مدير العلاقات الإعلامية بهيئة تحرير الشام عماد الدين مجاهد، ما ذكرته وزارة الدفاع الروسية حول تصفية خمسة قادة من هيئة تحرير الشام بقصف مقرهم في إدلب، مضيفا أن الأسماء التي ذكرتها روسيا ليست في صفوف الهيئة.
وكان قال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إن القادة القتلى هم “أبو سلمان السعودي، وأبو العباس، وأبو حسن المستشار العسكري لـ(أبو محمد الجولاني)، ووليد المصطفى، وأبو مجاهد”، وفقا للمتحدث.
وأضاف كوناشنكوف، وفق وكالة سبوتنيك الروسية، أن هؤلاء القادة هم من قادوا الهجوم على الشرطة الروسية الموجودة في ريف حماة بتاريخ 18 من الشهر الجاري.
وأوضح المتحدث الروسي أنه تم الحصول على معلومات حول اجتماع القادة، حيث شملت هذه المعلومات مكان وزمان انعقاد هذا الاجتماع، حسب قوله.
وأضاف أن القصف الروسي “أسفر عن تصفية 32 مقاتلا من (جبهة النصرة)، وتدمير عتاد عسكري ومخزن أسلحة وذخائر”.
وتقول روسيا إن الهجوم الذي استهدف قبل أيام الشرطة العسكرية الروسية في ريف حماة كان أسفر عن إصابة ثلاثة فقط من عناصر من القوات الروسية، وحصار للموقع الروسي من قبل المسلحين، ولم يتم فك الحصار إلا بتدخل قوات روسية وسورية بدعم جوي.
وتتعرض محافظة إدلب منذ أسبوعين لغارات روسية وأخرى تابعة للنظام مكثفة، ردا على هجوم بدأته هيئة تحرير الشام في ريف محافظة حماة الذي يشكل مع إدلب جزءا رئيسياً من منطقة خفض التصعيد

شاهد أيضاً

مجزرة مروعة بحق 80 مدني فروا من عقيربات شرق حماة

استشهد 80 شخصاً على الأقل وجرح آخرين من محاصري ناحية عقيربات، شرق مدينة حماة، الثلاثاء،بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.